أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / خطة ممنهجة تعتمدها القوى الأمنية لمنع التغطية الصحفية للتظاهرات في بعض المحافظات

خطة ممنهجة تعتمدها القوى الأمنية لمنع التغطية الصحفية للتظاهرات في بعض المحافظات

 خطة ممنهجة تعتمدها القوى الأمنية لمنع التغطية الصحفية للتظاهرات في بعض المحافظات

26-3-2016

الديوانية. محمد قحطان الشمري

      يبدو أن الأجهزة الأمنية وقياداتها في الديوانية بدأت تنفذ في الأسابيع الأخيرة مخططا يهدف الى منع الصحفيين والإعلاميين من تغطية التظاهرات التي تنطلق كل جمعة،فما حصل في الجمعة الماضية من منع للقنوات الفضائية بحجة وجود كتاب من هيئة الإعلام والإتصالات كان بداية الخطة رغم إن تبليغه كان بصورة ظاهرها متحضر، أما أمس الجمعة فقد تم منعنا من التصوير وتغطية التظاهرات رافقها إعتداء لفظي من عناصر الشرطة (أحترم نفسك،عيب عليكم الصحفيين،أنتم تستهدفون الشرطة،روحو منا لانتصرف بطريقتنه…) وكادت هذه الألفاظ أن تتطور لضربنا لولا تدخل بعض الزملاء الصحفيين وصمودنا لغرض أداء عملنا وإجبار القوة الأمنية على الإستجابة لإصرارنا على التغطية.

     فقد منع الزميل المصور(حسين هويدي وزميله أحمد الكناني) من تصوير المكان الذي تمر من خلاله التظاهرات ولغرض توثيق الإجراءات الإمنية التي تتخذها القوات الأمنية حول مقار (الأحزاب السياسية) إذ قوبلت محاولة التصوير بالرفض وبصوت مرتفع من أحد أفراد القوة الأمنية المتواجدين خلف الحاجز الذي يحيط بمقر حزب سياسي، بعد ذلك توجهت  نحو الشرطي متسائلاً (لماذا الرفض هل يوجد أمر بمنع الصحفيين من التغطية؟ وأجابني، الرفض مني وأنا الضابط ” روح منا” بعد ذلك ومن خلفي إرتفع صوت ضابط برتبة رائد يطالبني وبصوت عالِ بالإنسحاب وإلاتصرف معي بطريقته، عندها أخبرته بأني أقف في مكاني وله إن إستطاع أن يمنعني أو يضربني فأنا أوأدي واجبي الذي أوكلته له مؤسستي”الغد برس” إضافة لصفتي والمعنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين كوني”ممثل المرصد العراقي للحريات الصحفية”.

      أستمر الضابط بالجدال وتوجيه الكلام المستفز والتهجم والإعتداء اللفظي”إحترم نفسك،أنتم الصحفيين تضوجون من الشرطة وهدفكم تسوون إرباك للوضع الأمني” وبالتأكيد هذهِ إتهامات خطيرة وتشويه لسمعة سلطة من السلطات من شخص ليس من واجبه تقييم الصحفيين أو إتهامهم فواجبه الأول والأخير هو حماية الجميع(مؤسسات الدولة”المتظاهرين،الصحفيين،المواطنيين) وليس حماية مقار الأحزاب السياسية بأي ثمن حتى لوكلفه ذلك خرق القانون.

      تجمع عناصر من الشرطة وضباطهم  في محاولة لإرهابنا. بعد ذلك توجهنا لساحة التظاهر وسمع المتظاهرون بذلك فحولوا إتجاه مظاهرتهم الى مكان تواجد قائد الشرطة الحاضر في الجانب الآخر وأبلغوه رفضهم لهذه التصرفات وإن هذا العمل هدفه محاصرة المتظاهرين في مساحة تمنع وصول صوتهم خارج إطار ساحة التظاهر. الصحفيون والإعلاميون والمثقفون والمتظاهرون ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالحرية مطالبين بموقف تجاه هذه التصرفات والتي لو سكت عنها ستتطور للمنع بالقوة.

12894293_1134627193237180_2109606768_o

عن adminw

شاهد أيضاً

kassem2-620x330

مدير مكتب العراقية في سدني سمير قاسم :العمل الاعلامي رسالة إنسانية نبيلة و «قناة» العراقية في سدني تغطّي كل الأنشطة الاغترابية

مدير مكتب العراقية في سدني سمير قاسم :العمل الاعلامي رسالة إنسانية نبيلة و «قناة» العراقية ...